محمود طلعت موسي

الرياضيات وطرق التدريس


    حتى تعيش سعيدا طبق هذه القاعدة (خاصة مديري ومديرات المدارس )

    شاطر
    avatar
    محمود

    عدد المساهمات : 1884
    تاريخ التسجيل : 19/02/2010

    حتى تعيش سعيدا طبق هذه القاعدة (خاصة مديري ومديرات المدارس )

    مُساهمة  محمود في الخميس سبتمبر 16, 2010 3:00 am

    التغافل ..





    -قال عثمان بن زائدة، قلت للإمام أحمد: العافية عشرةأجزاء تسعة منها في التغافل،فقال: "العافية عشرة أجزاء كلها في التغافل "


    نعم والله انه العافية بعينها لأن الناس جبلوا على الخطأ ومن الجهل انننتظر من الناس ان يفعلوا ما نريد أو ان يقولوا ما نريد ، بل يجب ان نتعامل معالناس معاملة واقعية مرنه تأخذ في حسبانها طبيعة الناس التي جبلت وتعودت على الخطأ،لذلك الإيمان بأن كل بنو آدم خطاء يقتضي ان نتغافل عن تلك الأخطاء مالم تجر مفاسد،فمذاهب الناس في الخطأ مختلفة،ولكن مهما ابتعدت أواقتربت،اجعل من نفسك أعمى واصم ،وتغافل عن الخطأ ولا تفكر في الوقوف عند الخطأ وتعاتب فان كثرة العتاب تنفر وتفرق،ولا تنسى ان تلتمس العذروتحسن الظن وتقبل الاعتذار

    قال أمير المؤمنين عمر بن الخطاب - رضي الله عنه
    " لا تظنَّ بكلمة خرجت من أخيك المؤمن إلا خيراً،وأنت تجد لها في الخير محملاً"
    قال الإمام ابن القيم: "من أساءإليك ثم جاء يعتذر من إساءته، فإن التواضع يوجب عليك قبول معذرته، حقاً كانت أوباطلاً، وتكل سريرته إلى الله.. ".
    ثم قال: "وعلامة الكرم والتواضع أنك إذا رأيتالخلل في عذره لا توقفْه عليه ولا تحاجَّه، وقل: يمكن أن يكون الأمر كما تقول، ولوقضي شيء لكان، والمقدور لا مدفع له ونحو ذلك".
    قال الإمام الشافعي: "الكيس العاقل؛ هو الفطن المتغافل"
    قال الحسن -رضي الله عنه-:
    ما استقصى كريم قط؛ قال الله تعالى: ** عَرَّفَ بَعْضَهُ وَأَعْرَضَ عَن بَعْضٍ }[التحريم:3]
    وقال عمرو المكي -رحمه الله- :
    " من المروءة التغافل عن زلل الإخوان "
    وقال الأعمش -رحمه الله- :
    " التغافل يطفئ شراً كثيراً "
    وقال جعفر -رحمه الله- :
    ‏"‏ عظموا أقدراكم بالتغافل‏ "‏
    و قال بعض العارفين :
    " تناسَ مساوئ الإخوان تستدِم ودّهم‏ "
    قال الشاعر :
    أحبُ من الأخوانِ كل مواتيِ **** وكلَ غضيضُ الطرفِ عن هفواتِ
    وقال أخر :
    ويغضُ طرفاً عن إساءةِ من أساءَ **** و يحلمُ عند جهلِ الصاحبِ
    قالوا في التغافل:
    وإن أساء مسيءٌ فليكُنْ لك في * عُروضِ زَلّتِه صَفْـحٌ وغُفـرانُ
    وقالوا:
    لئن ساءني أن نلتني بمساءة ... لقد سرَّني أنِّي خطرت ببالك
    وقالوا:
    سَامِحْ أَخَـاكَ إِذَا وَافَاكَ بِالْغَلَــطِ ‍* * * وَاتْرُكْ هَوَى الْقَلْبِ لا يُدْهِيْكَ بِالشَّطَطِ
    فكم صَدِيْقٍ وفيٍّ مُخْـلِصٍ لَبِــقٍ ‍* * * أَضْحَى عَدُوًّا بِـــمَا لاقَاهُ مِنْ فُرُطِ
    فَلَيْسَ فِي النَّاسِ مَعْصُوْمٌ سِوَى رُسُلٍ ‍* * * حَمَاهُـمُ اللهُ مِـنْ دَوَّامَـةِ السَّقَـطِ
    أَلَسْتَ تَرْجُـوْ مِنَ الرَّحْمَنِ مَغْفِـرَةً * * * يَوْمَ الزِّحَـامِ فَسَامِحْ تَنْجُ مِنْ سَخَـطِ








      الوقت/التاريخ الآن هو السبت ديسمبر 15, 2018 10:47 am